Angle Image
ريف ترست تطلق مبادرة "صُنّاع البسمة" لدعم الأطفال الذين يعانون من الشفة المشقوقة

ريف ترست تطلق مبادرة "صُنّاع البسمة" لدعم الأطفال الذين يعانون من الشفة المشقوقة

عناوين هامة:

  • ريف ترست تتعاون مع "سمايل ترين" لدعم الأطفال اللذين يعانون من الشفة المشقوقة
  • ريف ترست ستتبرع لتشجيع الميسورين والمستثمرين على التبرع لعلاج المزيد من الأطفال
  • يولد يوميًا 540 طفلاً حول العالم يعانون من الشفة المشقوقة
  • دعمت منظمة "سمايل ترين" أكثر من 1.5 مليون جراحة تجميلية لمن يعانون من الشفة المشقوقة من مختلف الأعمار منذ تأسيسها عام 1999

قامت "ريف ترست"، الشركة العالمية الرائدة في مجال استشارات الجنسية والإقامة وإحدى شركات "لاتيتيود"، بإطلاق مبادرة "صُنّاع البسمة" بالتعاون مع "سمايل ترين"، وتهدف هذه المبادرة الإنسانية لنشر التوعية وتقديم الدعم للأطفال الذين يعانون من داء الشفة المشقوقة، حيث ستقوم ريف ترست بالتبرع بتكاليف معالجة جراحية واحدة لأحد الأطفال عند قيام أحد العملاء بالتبرع في إطار مبادرة "صُناع البسمة".

ولقد قدمت "سمايل ترين" الدعم لأجراء الجراحة التجميلية لأكثر من 1.5 مليون شخص حول العالم يعانون من داء الشفة المشقوقة منذ تأسيسها عام 1999، وتتبنى هذه المنظمة غير الربحية المرموقة شعار "علّمني الصيد بدلَ أن تطعمني السمك"، وتقوم "سمايل ترين" بانتهاج هذا الشعار كأسلوب عمل بدعم وتمكين الأطباء والعاملين في قطاع الرعاية الصحية من خلال التدريب والتعاقد مع المستشفيات المحلية، ولقد نحت المنظمة بتدريب أكثر من 2100 طبيب ومهني رعاية طبية وتفخر بشراكتها مع أكثر من 1100 مستشفى في مختلف أنحاء العالم.

وتقوم "سمايل ترين" بتوفير العلاج المجاني للمصابين بداء الشفة المشقوقة في أكثر من 90 بلدًا من خلال برنامج دعم شامل قبل وبعد إجراء الجراحة ويشتمل على البرامج الغذائية وخدمات رعاية وتقويم الأسنان وجلسات تصحيح النطق والدعم النفسي والاجتماعي.

وقال ميمون عسراوي، الرئيس التنفيذي لشركة ريف ترست ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة لاتيتيود: "نفخر بكوننا جزءًا من هذه المبادرة الإنسانية الرائعة، وإنه لمن المحزن أن نعلم بأن ما يزيد عن 540 طفل يولدون يوميًا وهم يعانون من داء الشفة المشقوقة، وفيما سيركز عملنا في إطارة هذه المبادرة على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نتطلع إلى تساهم هذه الشراكة في تشجيع المزيد من شركات القطاع الخاص على دعم هذه الغاية النبيلة".

وقالت عفاف مكي، مدير تطوير الأعمال في الإمارات لدى منظمة "سمايل ترين": "إننا نفخر بشراكتنا مع ريف ترست في سبيل نشر التوعية بداء الشفة المشقوق في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم، ونفخر بأسلوب عملنا القائم على تدريب المهارات الطبية المحلية التي توفر حزمة شاملة من البرامج العلاجية للأطفال الذين يعانون من هذا الداء ضمن مجتمعاتهم. ستساهم هذه المبادرة بتعبيد الطريق أمام المزيد من الشراكات التي ستساعد بلا شك في صناعة المزيد من الابتسامات بما يضمن للأطفال طفولة صحية وسعيدة".

هذا وتدير شركة ريف ترست 14 مكتبًا حول العالم في كل من أنجويلا والبرازيل وكندا والصين وقبرص وألمانيا ولبنان ومالطا والجبل الأسود والبرتغال وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وفيتنام. وتوظف الشركة أكثر من 80 استشاريًا في مجال الهجرة على مستوى العالم، وهي اليوم وكيل حكومي معتمد لأكثر من 20 برنامجاً للإقامة والمواطنة عن طريق الاستثمار، وتفخر بتصنيفها مؤخرًا كإحدى أفضل 25 شركة في مجال استشارات الهجرة بالاستثمار عالميًا من قبل مؤسسة "يو جلول".