Angle Image
ريف ترست تحتفل باليوم الوطني الإماراتي بإطلاق مبادرة "إرث الأجداد"

ريف ترست تحتفل باليوم الوطني الإماراتي بإطلاق مبادرة "إرث الأجداد"

تهدف المبادرة إلى تعريف الموظفين بالثقافة الغنية والموروث الشعبي الإماراتي

 

احتفلت "ريف ترست"، الشركة العالمية الرائدة في مجال استشارات الجنسية والإقامة وإحدى شركات "لاتيتيود"، باليوم الوطني الإماراتي بإطلاق مبادرة "إرث الأجداد" لتعريف موظفيها بالموروث الشعبي والثقافي للإمارات، حيث قام فريق من موظفي الشركة بزيارة متحف الشندغة يوم الثلاثين من نوفمبر لاستكشاف مختلف مراحل تطور مدينة دبي التي جعلت من المدينة إحدى الوجهات العالمية المعروفة في تبني قيم التسامح والألفة الاجتماعية رغم تعدد الثقافات والجنسيات التي تسكنها، وذلك من خلال معرفة المزيد عن الثقافة والتراث الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة وإرث القادة المؤسسين.

تراث عريق وثقافة مُلهمة...

بدأ فريق ريف ترست زيارته إلى بيت العطور في متحف الشندغة حيث تعرف هناك على تقنيات وطرائق إعداد مختلف تراكيب العطور القديمة والمعاصرة والتي بدورها تحكي قصة تطور هذه الصناعة والدور الهام الذي تلعبه العطور في التقاليد الثقافية والدينية والتفاصيل الحياتية اليومية للإماراتيين.

ومن ثم باشر الفريق زيارته إلى متحف الشندغة حيث تعرف هناك على العديد من التحف والمقتنيات الأثرية والتاريخية التي تعود إلى عصورٍ خلت، ويعتبر متحف الشندغة أحد أهم الوجهات السياحية التراثية في مدينة دبي ويضم في جنباته الكثير من القطع النادرة والقصاصات الورقية والصور والمراسم الهامة التي تسافر بالزائرين إلى محطات تاريخية أساسية في تاريخ الإمارة ورحلة تطورها إلى إحدى أكثر المدن حداثةً وإحدى أهم الوجهات السياحية حول العالم.

الإمارات العربية المتحدة تجمع 200 جنسية من مختلف دول العالم...

وقال ميمون عسراوي، الرئيس التنفيذي لشركة «ريف ترست» ونائب رئيس مجلس "إدارة لاتيتيود": "تحتضن الامارات العربية المتحدة 200 جنسية من مختلف دول العالم يعيشون جميعا في وئام وتناغم، ويعد اليوم الوطني الإماراتي تجسيدا لروح التضامن والتسامح التي يتسم بها المجتمع الاماراتي، واحتفالا بهذا اليوم المميز أردنا تعريف موظفينا على تاريخ وثقافة هذا البلد وقيم التسامح والايخاء التي يتميز بها".

وصنفت مجلة "يوجلوبال" شركة "ريف ترست"من بين أفضل 25 شركة في العالم في مجال استشارات الإقامة والمواطنة بالاستثمار، وتدير 14 فرعا في بلدان مختلفة بما في ذلك أنجويلا والبرازيل وكندا والصين وقبرص وألمانيا ولبنان ومالطا والجبل الأسود والبرتغال وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وفيتنام. وتوظف الشركة أكثر من 80 متخصصاً في مجال الهجرة على مستوى العالم، وهي اليوم وكيل حكومي معتمد لأكثر من 20 برنامجاً للإقامة والمواطنة عن طريق الاستثمار (RCBI).